الرئيسية » أخبار الرياضة » نيمار يسبب عقوبات وخيمةمن قبل الفيفا لفريق برشلونة.

نيمار يسبب عقوبات وخيمةمن قبل الفيفا لفريق برشلونة.

الفايز برس: تداولت وسائل الإعلام المختلفة منذ عدة أيام عن إنتقال اللاعب البرازيلي نيمار من نادي سان جيرمان إلى نادي برشلونة في موسم الإنتقالات الصيفي .

وقد تم التأكيد على أن الإتفاق قد تم بالفعل والمتبقي فقط هو موافقة نادية وتلبية الحقوق المادية.

ولكن صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية القريبة من نادي برشلونة.

كشفت عن أن تلك الاتصالات والمفاوضات التي تمت بين برشلونة ونيمار.

قد تضع النادي تحت طائلة التعرض لعقوبات شديدة من قبل الاتحاد الدوليّ لكرة القدم “الفيفا”.

بسبب أن هذه المفاوضات لم تحدث بعلم وموافقة النادي الباريسي.

كما أنها ليست في المدة القانونية المسموح بها، وهي قبل نهاية عقد اللاعب بـ 6 أشهر، لأن عقده ينتهي في صيف 2022.

واستندت الصحيفة في إبداء تخوفها من مغبة تعرض النادي الكتالوني لعقوبات من الفيفا.

على خلفية مفاوضاته غير القانونية مع نيمار.

إلى أحكام المادة 18 من اللائحة التنفيذية للنظام الأساسي ونقل اللاعبين بالفيفا.

والمنظمة للعلاقة وللعقود بين اللاعبين المحترفين والأندية، وتحديدًا بالفقرة الثالثة منه، وهي كالتالي:

يجب على النادي الذي يرغب في إبرام عقد مع لاعبٍ محترف.

أن ينقل نيته كتابةً إلى نادي اللاعب قبل البدء في مفاوضات مع اللاعب.

للاعب المحترف حرية توقيع عقد مع نادي آخر في حال انتهت مدة عقده مع النادي الحالي أو ستنتهي صلاحيته في غضون ستة أشهر.

وأي انتهاك أو مخالفة لهذا الحكم يخضع النادي المخالف له للعقوبات.

ومن غير المؤكد حتى الآن إن كانت إدارة النادي الفرنسي ستلجأ لشكوى برشلونة على مفاوضاته مع لاعبه نيمار.

خاصة وأنه لا يوجد تصريح رسمي من الإدارة بعلمها أو موافقتها على تلك المفاوضات.

وكانت إدارة أتليتكو مدريد بدورها قد أعلنت منذ فترة تفكيرها في شكوى برشلونة إلى الفيفا.

بزعم تحريضه لاعبه الفرنسي أنتويني غريزمان على فسخ تعاقده معه، عبر تفعيل كسر الشرط الجزائي في عقده.

الجدير بالذكر أن برشلونة قد تعرض قبل عدة سنوات إلى عقوبة من الإتحاد الدوليّ لكرة القدم.

بالحرمان من التعاقدات لفترتيّ قيد متتاليتين، على خلفية إنتهاك قوانين الفيفا المتعلقة بالتعاقد مع لاعبين قصر، دون الثامنة عشر من عمرهم.

المصدر: يورو سبورت.

عن سالم عبدالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *