الرئيسية » عربي ودولي » أنباء متداولة عن تصريح الديوان الملكي بإستثناء جميع المقيمين والوافدين اليمنيين من الرسوم وقرارات التوطين
أنباء متداولة عن تصريح الديوان الملكي بإستثناء جميع المقيمين والوافدين اليمنيين من الرسوم وقرارات التوطين

أنباء متداولة عن تصريح الديوان الملكي بإستثناء جميع المقيمين والوافدين اليمنيين من الرسوم وقرارات التوطين

تداولت بعض المواقع اليمنية اليوم اخبار عن قرارات جديدة تحدث عنها الوفد السعودي في مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة , تقضي بإعادة تصحيح وضع اليمنيين في السعودية , واستثنائهم من قرارات التوطين في المهن .

وتحقق “المشهد اليمني” من حقيقة الانباء المتداولة واتضح انها غير صحيحة , وان الخبر الصحيح  كان عن حديث رئيس  الوفد السعودي إلى مجلس حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان في ملف اليمن والمساعدات والتسهيلات التي قدمتها السعودية للشعب اليمني .

ويعيد ” المشهد اليمني” نص كلمته بشأن اليمن حيث قال :”أن المملكة تعد الأشقاء اليمنيين الموجودين فيها زائرين، حيث تم تصحيح أوضاعهم لتكون نظامية، وتمكين أبنائهم من الدراسة في المدارس الحكومية، والسماح لهم بالعمل، ويزيد عدد الذين تم تصحيح أوضاعهم على نصف مليون شخص.”

ويتضح من كلمته عدم ذكر أي استثناء قادم للقرارات التي اصدرت بشأن رسوم الموافقين للمقيمين او لقرارات توطين المهن وقصر بعضها على السعوديين فقط.

وكانت قد اكدت في وقت سابق  المديرية العامة للجوازات السعودية  أن المقابل المالي للمرافقين والتابعين يشمل جميع الجنسيات دون استثناء , وان الجنسية اليمنية والسورية، تشملهم القرارات .

ومن جهتها أكدت وزارة العمل السعودية ،عدم استثناء أي جنسية أو مهنة في تنفيذ قرار قصر العمل في منافذ البيع  والمهن على السعوديين والسعوديات فقط .

والجدير بالذكر هنا ان الاف اليمنيين المغتربين بالسعودية قد تضرروا وبشكل مباشر عقب الإجراءات والقوانين الأخيرة للمملكة.

وان كثير من العوائل اليمنية اضطرت للعودة الى اليمن , بحسب احصائيات رسمية اشارت الى مغادرة عشرات الالف من اليمنيين الاراضي السعودية و خاصة وان تصحيح وضع اليمنيين السابق الخاص لحاملي هوية زائر استثنى الأسر بشكل كامل.

ونتج عن تطبيق القرارات على المغتربين اليمنيين بالمملكة وعدم استثنائهم تاثير سلبي مباشر على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في اليمن؛

نتيجة تراجع تحويلات المغتربين والذي سينعكس في ارتفاع نسبة البطالة وزيادة عدد الأسر المعدمة واتساع دائرة الفقر, مع استمرار الحرب وانعدام الرواتب وانهيار العملة اليمنية .

المصدر : المشهد اليمني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads